موقع سبيس باور
الرئيسيةالتسجيلمكتبي  الرسائل الخاصةالبحثالخروج

  
 


  
أهلا وسهلا بك إلى منتديات سبيس باور.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 


الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

منتديات سبيس باور :: المنتديات العامة :: المنتدى العام

  
شاطر
 

  
الجمعة 13 يوليو 2018 - 20:36
المشاركة رقم:
شمس المنتدى
شمس المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 13355
العمر : 22
الإقامة : عالق بالماضي للأبد..!
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 04/11/2017
السٌّمعَة : 32
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: ارتفاع درجات الحرارة والحياة على هذا الكوكب


ارتفاع درجات الحرارة والحياة على هذا الكوكب


إذا وُضِع ميزانُ الحرارة في مكان مُظلَّل ومفتوح للهواء الطَّلْق، فإنه يقيس درجة الحرارة العادية أو الجافَّة التي نُشاهِدُها في النشرات الجوية على التلفاز، أما إذا تمَّ تغطية بصيلة الميزان أو مستودعه بقطعة قُطْن مُبلَّلة بالماء أو ما أشبه ذلك، فسوف يُقْرأ ما يُطْلَق عليه اسم درجة الحرارة الرَّطْبة التي هي مقياس مباشر لقُدرة الهواء على تبخير الماء، وتنخفض قيمتُها بشكل كبير عن العادية، إن كان الهواءُ شديدَ الجفاف، وتتساوى الدرجتان العادية والرطبة للهواء في حالة واحدة، وهي عندما يتشبَّع الهواءُ ببخار الماء، وتصل رُطُوبتُه النسبية إلى 100% كما في بعض المناطق الساحلية الحارة عند سكون حركة الرياح التي تفقد فعاليتَها تمامًا على تجفيف السطوح الرَّطْبة في هذه الظروف.
 


على سبيل المثال، فإن درجة الحرارة الرَّطْبة في منطقة داخلية جافَّة، درجة حرارتها العادية 45 سيلسيوز، ورطوبتها 15% مثل مدينة الرياض في الصيف هي25 درجة تقريبًا، فإذا ارتفعت الرطوبة النسبية، وأصبحت 45% ترتفع درجة الحرارة الرَّطْبة إلى 34 درجة تقريبًا، وفي كلتا الحالتين يمكن لجسم الإنسان تحمُّل هذا الوضْع ما دام يحصُل على حاجته من مياه الشرب التي يتحوَّل جزءٌ منها لعَرَقٍ يُفرِزُه الجلدُ، ليتبخَّر ويقوم بعملية التبريد، للحفاظ على درجة الحرارة الطبيعية للجسم.
 


أما إذا تجاوزتْ درجةُ الحرارة الرطبة 35 درجة؛ أي: إنها اقتربت من درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان بأقل من درجتين، فهذا يُؤدِّي إلى عدم قدرة جسم الإنسان على تبخير ما يُفرِزُه الجلد من عَرَق بشكل كافٍ للتبريد؛ ممَّا قد يُشَكِّل نوعًا من الخطر في حالة عدم توافُر وسيلة تبريد خارجية مساعدة، وهذا يعني أنه يجب تأمين الأجواء المكيفة لفترات طويلة في كل الأماكن التي يوجد فيها الناس، ويمارسون فيها أنشطتهم المختلفة، أما إذا تجاوزت درجة حرارة الهواء الرَّطْبة حاجز 37 درجة، فإن الحياة تُصبِح مستحيلةً بدون وسائل تكييف الهواء.


 
تتوقَّع دراسات حديثة لعلماء المناخ في الغرب أن تُصبِحَ بعضُ مناطق العالم غيرَ صالحةٍ للحياة البشرية بسبب التغيُّر المناخي الناتج عن تواصُل ظاهرة الاحتباس الحراري، مع تواصُل ارتفاع درجات حرارة العالم ونِسَب الرطوبة، خصوصًا في بعض المناطق في غضون الخمسين إلى المائة عام القادمة؛ إذ لم يتمكَّن العِلْمُ من توفير حلول جذريَّة لهذه الزيادة المضطردة في درجات الحرارة على مستوى الكرة الأرضية، إضافة - بطبيعة الحال - إلى تواصُل ذوبان الجليد في القطبين، وارتفاع منسوب المياه في بحار العالم ومحيطاته، واختفاء أجزاء من اليابس في المناطق الساحلية الأكثر انخفاضًا تحت مستوى سطح البحر.


 
وحتى مع الالتزام التام بالاتفاقات الدوليَّة للحَدِّ من انبعاث الغازات والملوثات التي تعمل على تآكُل ونُضُوب طبقة الأوزون، وتُسبِّب ظاهرة الاحتباس الحراري، فمن المتوقَّع لهذه الظاهرة المزيد من التفاقُم نحو الأسوأ، لذلك يعمل العلماء بجدٍّ على إيجاد حلول بديلة تُسرِع في الحدِّ من ارتفاع درجات حرارة الأرض، منها ما بدأ تطبيقه بالفعل على مستوى يسير مثل امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو باستخدام مراوح عملاقة، وإن كانت عملية مكلفة نسبيًّا حتى الآن، ويُفكِّر العلماء حاليًّا بطريقة يُطلَق عليها تعتيم الشمس بإطلاق مواد كيماوية في طبقات الجوِّ العُليا من مناطيد للقيام بذلك، ولكن هذه التقنية لا تزال قيد البحث، إضافة إلى عدم ثبوت سلامتها للبيئة، أما الطريقة التقليدية اليسيرة التي بإمكان كل واحد منا الإسهام بها ومضمونة السلامة، فهي زيادة الرقعة الخضراء بزراعة المزيد من النباتات والأشجار في كل مكان، وهذا متاح.





توقيع : $~~ HISOKA~~$




 

  
الجمعة 13 يوليو 2018 - 20:55
المشاركة رقم:
قمر المنتدى
قمر المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 7394
العمر : 13
الإقامة : عالم الخيال
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 28/07/2016
السٌّمعَة : 19
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: ارتفاع درجات الحرارة والحياة على هذا الكوكب


ارتفاع درجات الحرارة والحياة على هذا الكوكب


السلام عليكم ورحمة الله
اهلا اخي اسعد الله اوقاتك


شكرا لك على الموضوع القيم
سلمت يداك على جهودك وابداعك
بارك الله فيك وجزاك خيرا


لك مني كل الشكر
ننتظر جديدك






توقيع : emily star




 


  
 

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
 

  
الــرد الســـريـع
..

 



  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
 



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

  
 

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 Sattar2006 Solutions, Inc. All rights reserved.