موقع سبيس باور
الرئيسيةالتسجيلمكتبي  الرسائل الخاصةالبحثالخروج

  
 


  
أهلا وسهلا بك إلى منتديات سبيس باور.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 


الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

منتديات سبيس باور :: المنتديات العامة :: المنتدى العام

  
شاطر
 

  
الخميس 05 أبريل 2018, 7:34 pm
المشاركة رقم:
شمس المنتدى
شمس المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 14181
العمر : 22
الإقامة : !!! EVERYWHERE
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 04/11/2017
السٌّمعَة : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: عالم الرمال


عالم الرمال


عالم الرمال




عندما نلتقط بأيدينا قبضةً من رمال الشَّاطئ، ثم ندَعُها تَنْسل من بين أصابعنا بسلاسة، فإنَّنا نكون بهذا قد أحصينا خلال هذه الثواني القليلة ملايين من السِّنين التي تحكي لنا التَّاريخ الجيولوجيَّ لصخور الكرة الأرضيَّة؛ فحُبَيبات الرمل عند تكبيرها وفحصها وتحليلها، يمكنها أن تكشف لنا الكثيرَ والكثير عن أسرار مَنْشئها وتكوُّنِها، وتحكي لنا أيضًا عن دورة تحلُّلها وتفتُّتها، وتفكُّكها وتآكلها؛ من أين بدأَت؟ وإلى أين اتَّجهت، ولماذا تأثَّرت وامتزجت بعوامل بيئيَّة وجيولوجية بعينها، دون غيرها...



فكلُّ حبَّة رمل تمثِّل عالَمًا كليًّا متكاملاً من الإثارة، وكلُّ ذرَّة منها تشكِّل قصة متماسكة لحياةٍ لا تزال تعيش طور التغيُّر والتبدل كلَّ يوم، صباحًا ومساء على مرِّ العصور.



والرَّمل - كما نراه في الواقع - يتشكَّل من موادَّ حُبيبيَّةٍ، تُوجَد بشكل تلقائيٍّ في الطَّبيعة، تتكوَّن هذه المواد الحُبيبية من ذرَّات معدنيَّة ناعمة، كانت في الأصل صخورًا بمنطقة جبَليَّة داخل بيئة برِّية، وبواسطة عوامل ودورات التجمُّد والانصهار تفكَّكت وتحلَّلت إلى ما يُعرف بالجلاميد والحَصى، ومن خلال تأثُّرها بعوامل التحلُّل الكيميائي الممثلة في الأمطار والنباتات؛ تفتَّتت وتحوَّلت إلى ذرَّات من الرِّمال الناعمة، وبهذا فالرِّمال هي فتات وبقايا الصُّخور الصغيرة، ويَصْطلح العلماء على أنه إذا كانت جزئيات الصخر تتراوح أقطارها ما بين 0.05 و 2 مليمتر، فإنَّه يُطلَق عليها "حبَّات رمال"، أمَّا إذا كانت جزئياتها أكبر حجمًا من ذلك بقليل، فإنه يطلق عليها "حصى"، والتي تنقسم إلى قسمين أساسيين، وهُما: صخور الحصى المدملكات، وصخور الحصى الرَّواهص، وإذا كانت حُبَيباتها أصغر من ذلك، فيطلق عليها "الطَّمْي"، أو "الغرين" slit. 


يشكِّل الكوارتز - المعروف بالمرو - والفلسبار أساسَ ذَرَّة الرمل التي كانت في الأصل صخرةً قبل أن تتفتَّت، وبعد أن تفتَّتت هذه الذرَّات جرفَتْها مياه الأمطار نحو المنحَدرات إلى حيث توجد مجاري الأنهار، وهناك تدحرجَتْ هذه الحبيبات، وتقافزت، وانحدرت، حتَّى وصلَتْ إلى قاع النَّهر، وهناك تكوَّمت وتراكمت في دوامة أو داخل جلمود، ثم تفرَّقَت وانبسطَت وتمدَّدت وانتتشرَت بطول هذا القعر؛ لتعود لتتجمَّع وتتقارب وتتكوم مرَّة أخرى، وتتكرر عمليات التجمُّع والتفرُّق هذه المرة تِلْوَ الأخرى خلال سنوات طويلة جدًّا، حتى ينتهي المطاف بذرَّات الرمال التي غادرت موطنها الجبَليَّ الأصلي إلى أنْ يستقرَّ الحال بجزءٍ منها على شاطئ نهر، في حين يتبعثَر جزءٌ منها على جنبات الطريق، في الوقت الذي يثبت ويترسَّب فيه جزء آخر منها في عمق قاع النَّهر.



وأثناء عملية تنقُّل حبيبات الرمل داخل مياه النهر، تقوم بعضٌ من مكوِّنات هذه الأنهار الكيميائيَّة بِصَقْل حبيبات الرمل، وإكسابها درجةً من اللمعان والبريق الشديد، أمَّا الرياح فتلعب دورًا أساسيًّا في حركة تكثيف أو توزيع ونشر الرِّمال في منطقةٍ دون أخرى، فإن كان الغطاء النباتي كثيفًا تتوزَّع حبيبات الرَّمل بخفَّة، وتفقد قدرتها على الانتشار لمسافات طويلة أو عميقة، أمَّا إذا كان الغطاء النباتي مضمحِلاًّ فإن حبيبات الرمل تنطلق من عقالها، وتنتشر على مساحة شاسعة أفقيَّة من الأرض، كما أنه في بعض الأحيان تقذف الرِّياح حبيبات الرمل الصغيرة رأسيًّا إلى أعلى لأكثرَ مِن ارتفاع قدَم؛ لتنتشر على مساحةٍ أكبر تتجاوز الرُّقعة المتوقَّعة، وهذا النوع من الرِّمال لا يتَّسم باللمعان أو البريق؛ شأنه شأن الرِّمال المستقرَّة بقيعان الأنهار، وإنَّما يكوِّن حبيبات رمليَّة ذات مَظْهر مُعْتِم، حالكٍ غير شفاف.

ولكن ماذا عن رمال شواطئ البحار؟


إنَّ رمال شواطئ البحار تتكوَّن في بعض الأحيان من حُطَام وفتات الأحجار الكلسيَّة التي تتشكل داخل البحار أو بجانبها، ولكنها تكون في أحيان أخرى المنتج النِّهائي لتحلُّل الحيوانات اللافقاريَّة البحرية المجهرية، والتي كثيرًا ما تتحلل بكميات وفيرة، وذلك عندما يتزامن كون مياه البحر دافئةً، مع تزايد الأنشطة الحيويَّة بداخله، ومن الملاحَظ أنَّ حبات الرمال المترسِّبة بالبحار - والأنهار أيضًا - تكون عادة أكثر تناسبًا في الحجم مع بعضها البعض عن رمال الصَّحاري؛ وذلك لأنَّ الماء يقوم بنخْل وتَصْفية رواسبه، فتتجانس أبعاد ذرَّات هذه الرواسب وتنعم؛ وذلك لكون الماء ذاته مخفِّفًا للصدمات، أمَّا رمال الصحاري فتتكوَّن في غالب الأحيان نتيجة للتحاتِّ الرياحي.


 
وإذا نظرنا إلى أسطح حبيبات تلك الرِّمال، فسنجدها باهتةً ومعتمة وخشنة، كردِّ فعلٍ لكثرة الصَّدمات التي تعرَّضت لها عند نَقْلِها من مكانٍ إلى آخَر بواسطة الرياح، وخاصة السريعة منها، وكردِّ فعل للاحتكاك المباشر الذي يَحْدث بين الذرَّات، ويسبِّب لها السحج abrasion، وبعض التَّآكُل في سطوحها الخارجية.


 
وبعيدًا عن الأهميَّة الاقتصادية البالغة للرِّمال، والتي يَعتبرها البعض بمثابة ذهبٍ خفي لم يستغلَّه أحدٌ بعدُ الاستغلالَ الأمثل؛ نجد أننا إذا ألقَينا نظرة عَجْلى على أصناف وألوان الرِّمال بالعالَم، فسنَعثر على لوحة كونيَّة باهرة لعالَم الرمال الرائع اللامتناهي، فبخلاف معرفتنا التقليديَّة لشكل الرمال المعتاد، نجد على شواطئ جُزر الباهاما امتدادًا لأنواع من الرمال البيضاء اللون المكوَّنة من حبيبات صلدة متألِّقة من الحجر الجيري، تشبه الخزف.


أمَّا على شواطئ سيلفر ساند بجراند باهاما، فنجد أنَّ الرمال هناك تكاد تكون مؤلَّفة بالكامل من حطام وبقايا الشِّعاب المتحللة، أما في الشاطئ الشمالي لنيوهامبشير، فسنجد أن الرمال هناك عبارةٌ عن مزيج من الكوارتز عديم اللَّون والفلسبار ذي اللَّون الأحمر الورديِّ والكهرماني، والمعادن النارية المعتمة سوداء اللَّون؛ وذلك كلُّه بسبب إلقاء صفيحة جليد الولايات المتَّحدة عقب انحسارها لكمِّية هائلة من الحُطَام على طول الساحل الشمالي الشرقي الوعر للولايات المتحدة الأمريكية.


وفي هاواي يتشكَّل الرمل الأسود الشهير هناك من زجاج بُرْكاني تكسَّرَت أجزاء منه بفعل قوَّة المياه والأمواج، حتَّى تحوَّلَت إلى رملٍ أسود ناعم، ويوجد بالشاطئ الجنوبي لميتشجان شرائطُ رمليَّة سوداء، تُحاذي خطَّ الماء، وهذه الشرائط تتكوَّن من حبيبات ثقيلة مغناطيسيَّة صلدة، تبدو كما لو كانت رملاً مُشرَبًا بالنفط، وهي توجد جنبًا إلى جنب معَ حبيبات الكوارتز الخفيفة، ونظرًا إلى ثقل هذه الحبيبات؛ فإنَّها تظلُّ عند حافة الماء، في الوقت الذي تقذف فيه الأمواجُ حبيبات الكوارتز الخفيفة إلى مستويات أعلى من الشاطئ.
 
وفي سان تروبي بالريفييرا تمتزج الرِّمال هناك بأصداف العديد من الحيوانات الغريبة، التي تقذف بها الأمواجُ إلى الشَّاطئ، فنجد بداخل الرمال هناك قواقع مخروطيَّة لمعديات الأرجل، وقواقع طويلة أنبوبيَّة مقوَّسة، وبللورات كبيرة الحجم من الميكا السوداء الذهبيَّة، وقضبانًا لأشواك الأسفنج، وقنافذ البحر.
 
وامتزاج الكائنات البحرية بالرِّمال على الشواطئ لا تقتصر بالريفييرا الفرنسية وحدها، بل توجد أيضًا بشواطئ سفن مايل بأستراليا، حيث تمتزج الرِّمال هناك بالأصداف والمرجانيَّات صغيرة الحجم، وبشويكات الأسفنج ثُلاثية المَحاور، وبالأصداف الكرويَّة حديثة النَّشأة، وبقواقع وأصداف معديات الأرجل وذوات المصراعين.


وفي سيفورد بالمملكة المتحدة تختلط بالرِّمال هناك القواقعُ البيضاء، والأصداف المسطَّحة الزرقاء والبُنِّية اللون.
 
أما في جزر تاكيتومي شيما بجنوب اليابان، فإنَّ الرمال هناك تتَّخذ أشكالاً نجمية بديعة، هي في واقع الأمر أصدافٌ للمنخربات، وهي كائنات مجهريَّة وحيدة الخليَّة، تتواجد عادة بالمحيطات والمسطحات المائية الشاسعة، ولا يمكن تصنيفها إلاَّ من خلال تحليل ودراسة أصدافها، كما أنَّها تكون لقواقع حلزونيَّة زجاجية لمعديات الأرجل وأشباهها من القواقع.

وإذا نظرنا بإيجاز إلى الأهمية الاقتصادية للرمال، فسنجدها تشكِّل المادة الأساسية لصناعة الزُّجاج، بالإضافة إلى أنَّها إحدى موادِّ البناء الرئيسية، وأحدُ مكوِّنات الخراسانات، وذلك بخلاف كونها أحدَ المكونات الثانويَّة للطوب والطِّلاء.
 
ومن الجدير بالذِّكْر أن العلماء يتطلَّعون الآن إلى الاستفادة من ثروات العالَمِ العربي الممثَّلة في الصحاري والرمال، والطاقة الشمسيَّة الوفيرة، فبدلاً من النظرة التقليديَّة إلى الصَّحراء على أنَّها أرضٌ صحراوية، يتوجب تخضيرها، ومن ثَمَّ يتوجب تغيير جلدها لشيء يصعب جدًّا أن تكونه، يتمُّ اعتبارها إمكانيات واعدة لتوفير الطاقة من خلال رمالها الشَّاسعة اللانهائية.
 
وتنصبُّ الآمال في الوقت الراهن على بناء محطَّات كهرورملية، تنتج الطاقة الكهربيَّة بسعرٍ معتدل، وتكون نظيفة وصديقة للبيئة في ذات الوقت؛ وذلك عن طريق استغلال الطاقة الكامنة والحرَكيَّة للرمال، وذلك مع التسليم بأنَّ طاقة الرمل تفوق مثيلاتها من أنواع الطاقات الأخرى النظيفة المتجدِّدة، فطاقة الرمال متوفرة داخل أماكنها طيلة الوقت، بعكس الطاقة الشمسيَّة مثلاً - والَّتي تعدُّ تكلفة توليدها هي وطاقة الرياح مرتفعةً بالمقارنة بطاقة الرمل، والتي لا يمكن الاستفادة منها إلاَّ أثناء فترة النهار فحَسْب، وبهذا تكون الرمال قد برهنَتْ على عكس ما تُنادي به الفكرة السائدة، والقائلة بشدَّة خطورة ظاهرة التصحُّر، ووجوب مكافحتها بضراوة، وأثبتت أن الصحاري تمتلك أعظم ما نحتاج إليه اليوم؛ تمتلك ما نحن في أمَسِّ وأشدِّ الحاجة إليه، ما تقوم من أجله الحروب بين الدُّول... إنَّها - ببساطةٍ - تَمْتلك الطاقة.




الموضوع الأصلي : عالم الرمال // المصدر : منتديات سبيس باور // الكاتب: $~~ HISOKA~~$


توقيع : $~~ HISOKA~~$




 

  
الخميس 12 أبريل 2018, 10:46 pm
المشاركة رقم:
مشرفة منتدى الأنمي القديم
مشرفة منتدى الأنمي القديم

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 47375
العمر : 32
الإقامة : العـــراق
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 05/02/2009
السٌّمعَة : 45
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
متصل
مُساهمةموضوع: رد: عالم الرمال


عالم الرمال


.


بارك الله فيك وجزاك عنا خير الجزاء
على طيب المواضيع التي طرحت







الموضوع الأصلي : عالم الرمال // المصدر : منتديات سبيس باور // الكاتب: كازوها


توقيع : كازوها












شوفوا مشاركاتي عيني عيني ☺

 

  
الجمعة 13 أبريل 2018, 1:13 pm
المشاركة رقم:
مراقبة قسم الانمي
مراقبة قسم الانمي

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 43291
العمر : 23
الإقامة : ·♥ في وطني المجروح ♥·
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 19/07/2013
السٌّمعَة : 218
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.spacepoweriq.net
متصل
مُساهمةموضوع: رد: عالم الرمال


عالم الرمال


تسلم اياديك على نشاط ووجودك بأرجاء المنتدى
ربي يعطيك العافية ويبارك بجهدك




الموضوع الأصلي : عالم الرمال // المصدر : منتديات سبيس باور // الكاتب: روح الصداقة


توقيع : روح الصداقة











تسلميلي ليونة الغالية هواية حبيته



 

  
الجمعة 13 أبريل 2018, 11:33 pm
المشاركة رقم:
شمس المنتدى
شمس المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 12274
العمر : 24
الإقامة : بالعراق والعراق باعماقي وفلسطين وطني ويسكن قلبي ووجداني
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 06/02/2013
السٌّمعَة : 9
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.spacepoweriq.net
مُساهمةموضوع: رد: عالم الرمال


عالم الرمال



آنتقآء يقطر روعة وتفردآ ..

طبت وطآب مقآمكــ هنآ..



وفي كل مكآن يسقط فيه آسمكـــ..

لروحك آكآليل آلورد..


دمت بـ نقآء..
||





الموضوع الأصلي : عالم الرمال // المصدر : منتديات سبيس باور // الكاتب: بغـــــداد


توقيع : بغـــــداد












شكرا :. عالتوقيع اللي يجنن

 

  
الأحد 15 أبريل 2018, 11:37 am
المشاركة رقم:
مشرف منتدى الأنمي الحديث
مشرف منتدى الأنمي الحديث

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 41952
العمر : 29
الإقامة : spacepower
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 20/05/2009
السٌّمعَة : 91
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: عالم الرمال


عالم الرمال






كالعادة إبداع رائع


وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بإنتظار الجديد القادم







الموضوع الأصلي : عالم الرمال // المصدر : منتديات سبيس باور // الكاتب: spacepower


توقيع : spacepower












ياسلام على باور الفائز الاول 😘



 


  
 

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
 

  
الــرد الســـريـع
..

 



  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
 



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

  
<
 

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 Sattar2006 Solutions, Inc. All rights reserved.