موقع سبيس باور
الرئيسيةالتسجيلمكتبي  الرسائل الخاصةالبحثالخروج

  
 


  
أهلا وسهلا بك إلى منتديات سبيس باور.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 


الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

منتديات سبيس باور :: منتدى المحاضرات الاسلامية والبرامج الرمضانية

  
شاطر
 

  
الخميس مايو 31, 2018 5:56 pm
المشاركة رقم:
شمس المنتدى
شمس المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 13772
العمر : 22
الإقامة : عالق بالماضي للأبد..!
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 04/11/2017
السٌّمعَة : 32
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رمضان كريم علينا وعليكم


وكل عام وانت بخير


 خطبة اليوم الخامس عشر بعنوان.....
(المفلس)


 
الحمد لله جاد بالجزل، وأسبغ الفضل، وأشهد ألا إله إلا الله الحكم العدل، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه ذوي المناقب والمثل.
 
أما بعد، فاتقوا الله - عباد الله -، ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ... ﴾ [البقرة: 278].
 
أيها المؤمنون!
الإسلام بصيرة تستجلي الغياهب، ونور يصحح الأفكار والتصورات، ورشاد يحفظ الحقوق، وأفق يوسِّع النظر والإدراك؛ حتى في الألفاظ المنطوقة؛ لتصرف في مكانها الحق، وتضفى على الوصف الصحيح. ومن القضايا التي أبان الوحي حقيقتها قضية الإفلاس، عبر أسلوب المحاورة العلمية الهادئة التي درات بين النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه - رضي الله عنهم - والمبدوءة بتساؤل يسترعي الانتباه والاهتمام، ويستخرج المعلومة الخاطئة وتستبدل بالصحيحة؛ إرساءً لها وترسيخاً. تساءل فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - عن حقيقة المفلس، فأجابوه بما هو دارج في نظر الناس وإدراكهم مما لا يجاوز حد الدنيا، ثم صحح هذا المفهوم، ووسع تلك النظرة والمدارك. فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال: «أتدرون ما المفلس؟» قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، فقال: « إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة، وصيام، وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه، ثم طرح في النار».
 
أيها المسلمون!
إن الآخرة دار الجزاء وتوفية الحقوق واسترداد المظالم، وهي مرصد المفاليس؛ حين يقدمون بجلل من الصالحات: صلاة، وصيام، وزكاة، وغيرها مما هو دونها في الفضل، في يومٍ تشح النفوس بالحسنة وإن كانت أماً؛ فيرون ثواب تلك القربات تُرحَّل من سجل حسناتهم إلى صحف من ظلموهم وبخسوهم حقهم؛ فيذّكّر النَّصب الذي بذله والوقت الذي كابده والمال الذي أنفقه ومفارقته اللذائذ لأجل عمل تلك الصالحات، وبات ينتظر ثوابها في يوم تعز فيه الحسنة، ويراها بحسرة المرائر قد ذهبت لغيره بسبب ظلمه له. وتزداد تلك الحسرة إن فنيت حسناته، فتنقل سيئات المظلوم إلى صحيفته مع عدم مباشرته لها؛ فيحاسب عليها كما لو كان عاملاً لها. وتزداد تلك الحسرة حسرات حين تفنى الحسنات وتبقى السيئات؛ فيؤمر به إلى النار! والعياذ بالله! كان يؤمل ثواب عمله الصالح، فأفلس منه، وتحمل وزر غيره، وأُدخل النار. هذا هو الإفلاس الحق الذي تتم به الخسارة، ولا يمكن فيه التدارك! لا إفلاس المال الذي يقطع عناءه الموتُ، وقد يعقبه يسار.
 
عباد الله!
إن المتأمل في أسباب الإفلاس التي ذكرها النبي - صلى الله عليه وسلم - يراها دائرة على سبب واحد وإن تنوعت صوره؛ ذلكم هو الاعتداء على حقوق الخلق وظلمهم؛ " شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا ". وما ذاك إلا أن حقوق الخلق قائمة على المشاحة؛ فإن عفوا، وإلا فما ثمّ إلا القصاص في الآخرة، وإن كان ذلك في العجماوات، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «لتؤدُّنَّ الحقوق إلى أهلها يوم القيامة، حتى يقاد للشاة الجلحاء، من الشاة القرناء» رواه مسلم. والقصاص بين البشر في الآخرة في الحسنات والسيئات؛ أخذاً وإعطاءً، في يوم تظهر فيه السرائر، وتنطق الجوارح، ﴿ يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ ﴾ [الحاقة: 18]، ﴿ وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ ﴾ [الزمر: 47]، ﴿ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ﴾ [المجادلة: 6].
 
أيها المؤمنون!
إن الدنيا دار اختبار، وحقوق الخلق ميدان ابتلاء، ومن أعظم ما يحمل على خفرها والاستخفاف بأدائها إهمال محاسبة النفس وغياب استحضار الحساب الأخروي؛ وذاك ما حمل الطغاة على العتو والبغي على العباد كما قال الله عن فرعون وجنده: ﴿ وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ ﴾ [القصص: 39]. والاغترار بالقوة والقدرة والأمن من المحاسبة الدنيوية من أساب الاستخفاف بالحقوق، كتب عمر بن عبد العزيز إلى بعض عمّاله: " أمّا بعد، فإذا دعتك قدرتك على الناس إلى ظلمهم فاذكر قدرة الله عليك وفناء ما تؤتي إليهم وبقاء ما يؤتون إليك، والسلام ". والتعويل على العفو والمسامحة دون استحضار كزازة النفوس سيما يوم شح الحسنات في القيامة من أسباب بخس الناس أشياءهم. وهكذا، ذرائع التأويل الفاسد تحمل المفلسين على تقحم دركات الظلم. وفي يوم القيامة تتكشف تلك الذرائع عن فسادها، ويبدو المستور، وتسقط أقنعة التأويلات، ويبوء أهلها بشؤم عقباها. وللمخالَط والصاحب بالغ الأثر في حفظ حقوق الخلق واستلابها؛ فالمرء على دين خليله؛ فلينظر أحدكم من يخالل. كم كانت بعض مجالس الأصحاب ومجموعات محادثاتهم الهاتفية شؤماً على أصحابها بما لاكت فيها ألسنهم وأصابعهم أعراضَ الخلق بالغيبة والاستهزاء؟! وكم كانت بعض شراكات الأصحاب سبباً في أكل أموال الناس بالباطل؟! وكم كانت آراء بعض الأصحاب حاملاً على إزهاق النفوس بالباطل؟!


 









توقيع : $~~ HISOKA~~$




 

  
الخميس مايو 31, 2018 6:04 pm
المشاركة رقم:
شمس المنتدى
شمس المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :


انثى
عدد الرسائل : 15071
العمر : 18
الإقامة : بلد مليون ونصف مليون شهيد
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 04/09/2014
السٌّمعَة : 59
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ailm.roo7.biz/
مُساهمةموضوع: رد: خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


بسم الله الرحمن الرحيم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا اخي هيسو اسعد الله اوقاتك وتقبل صالح الاعمال


جزاك الله خيرا هيسو ع مبادرتك الطيبة
االلهم لا تجعلنا من المفلسين واغفرلنا ذنوبنا 
بارك الله فيك ع هالخطبة الطيبة والمميزة
شكرا لك ^_^


••في امان الله~






توقيع : رياح وردة الليل




 

  
السبت يونيو 02, 2018 5:49 pm
المشاركة رقم:
قمر المنتدى
قمر المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 7448
العمر : 13
الإقامة : عالم الخيال
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 28/07/2016
السٌّمعَة : 19
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


السلام عليكم ورحمة الله
اسعد الله اوقاتك بالخير والبركة
رمضان كريم تقبل الله صيامك وقيامك


شكرا لك على العمل القيم لهذا الشهر
سلمت يداك على ابداعك وجهودك الدائمة
بارك الله فيك وجزاك كل خير


ننتظر جديدك






توقيع : emily star




 

  
الأحد يونيو 10, 2018 4:13 pm
المشاركة رقم:
مشرف منتدى الكمبيوتر والانترنت
مشرف منتدى الكمبيوتر والانترنت

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 17706
العمر : 19
الإقامة : ليبيا
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 12/09/2016
السٌّمعَة : 26
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان



‏_
‏_______
‏-
وعليكم السلام
اهلا بك أخي
رمضان مبارك
واعاده الله عليك بالخير وبركه
تقبل الله صيامك وقيامك
وصالح أعمالك
شكرا جزيلا لك
على هذه الخطبه الرائعة
ننتظرك في أيام القادمة
من أيام هذا
الشهر الفضيل






توقيع : دراج الشبح












‏___

أشكر أخي هيسوكا
على هذا التوقيع


 

  
الثلاثاء يوليو 03, 2018 7:51 pm
المشاركة رقم:
مراقبة قسم الانمي
مراقبة قسم الانمي

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 42603
العمر : 23
الإقامة : ·♥ في وطني المجروح ♥·
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 19/07/2013
السٌّمعَة : 209
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.spacepoweriq.net
مُساهمةموضوع: رد: خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


خطبة اليوم الخامس عشر من رمضان بعنوان


جزاك الله خير الجزاء عالمحاضرة القيمة
ربي يباركك ويجعلها بموازين حسناتك 






توقيع : روح الصداقة














 


  
 

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
 

  
الــرد الســـريـع
..

 



  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
 



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

  
<
 

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 Sattar2006 Solutions, Inc. All rights reserved.