موقع سبيس باور
الرئيسيةالتسجيلمكتبي  الرسائل الخاصةالبحثالخروج

  
 


  
أهلا وسهلا بك إلى منتديات سبيس باور.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 


الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

منتديات سبيس باور :: المنتديات الاسلامية :: منتدى القرآن الكريم

  
شاطر
 

  
الخميس أكتوبر 11, 2018 5:15 pm
المشاركة رقم:
شمس المنتدى
شمس المنتدى

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
ذكر
عدد الرسائل : 13834
العمر : 22
الإقامة : عالق بالماضي للأبد..!
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 04/11/2017
السٌّمعَة : 32
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: فوائد من آية: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ... ﴾


فوائد من آية: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ... ﴾


قال تعالى: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِين * بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ﴾ [الأنعام: 28،27].



 
من فوائد الآيتين:


1- نلحَظ في قوله تعالى: ﴿ وَلَوْ تَرَى ﴾ أنَّه سبحانه لم يقل: (لو تعلم)، وإنما اختار لفظ ﴿ ترى ﴾ للعين، وهذا من بلاغة القرآن، ودقَّته في انتقاء الألفاظ التي تُناسِب السياق، والمعنى: فاعلَم علمًا يقينيًّا، وهذا العلم اليقيني يجب أن تثِقَ في صدقه كأنَّكَ رأيته رؤية العين، وفوق ذلك أيضًا فإن عينك قد تَخدعُكَ، أو تكذب عليكَ، ولكن حين يُخبِركَ ربُّكَ - وهو أصدق القائلين - لا يخدعك ولا يكذب عليك أبدًا، فالله سبحانه يُخْرِج هذا الأسلوب مَخْرَج اليقين.




2- قوله: ﴿ تَرَى ﴾ يَدُلُّنا على أن العلم المأخوذ من الله تعالى عن أمر غيبي؛ عليك أن تتلقَّاه بالقَبول أكثر من تلقِّيك لرأي العين .




3- الأسى والندم على ترك الإيمان بالله والتصديق بالنبي صلى الله عليه وسلم، فهم في إشفاقٍ مما نزَل بهم من عقاب الله وأليم عذابه، على معاصيهم التي كانوا يُخفونها عن أعيُنِ الناس، ويسترونها عنهم، فأبداها الله منهم يوم القيامة، وأظهَرها على رؤوس الأشهاد، ففضَحهم بها، ثم جازاهم عليها.




4- قوله: ﴿ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ ﴾ ليس باختيارهم هذا الوقوف، بل أوقفتهم الملائكة بأمر ربِّها سبحانه، إنه منظر مُخيف رهيب.




5- قولهم بالردِّ إلى الدنيا قولٌ أجوفُ، عارٍ عن الحقيقة، أمنيات جوفاء.




6- تصوير لحال المجرمين، وهم يُوقَفون على النار، وهم يُعاينون النار التي حذَّرَهم منها رُسُلهم، إنَّه مَشْهَد عظيم، تتلاشى فيه الرغبات، وتتبخَّر فيه الأمنيات؛ لأنها جاءت متأخِّرة في غير أوانها.




7- قولهم: ﴿ يَا لَيْتَنَا ﴾ تحسُّ في ياء النداء استغاثةً ونداءً غير متناهٍ، وكأنه يملأ أجواء المكان، لكن بلا جدوى.




8- على المسلم إذا أراد النجاة أن يجتنب ما نهى عنه الله، وما نهى عنه رسولُه صلى الله عليه وسلم.


 
9- خطورة العصيان لله سبحانه، وخطورة الوقوع فيما نهى عنه.




10- قوله سبحانه: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ ﴾ الآن هذا وقوف فقط، لا غير، لم يذوقوا شيئًا من عذاب أهل النار، وعذاب أهل النار أشكال وألوان وأهوال.





توقيع : $~~ HISOKA~~$




 

  
الجمعة أكتوبر 12, 2018 1:27 pm
المشاركة رقم:
مراقبة قسم الانمي
مراقبة قسم الانمي

avatar

إحصائية العضو

الأوسمة :
انثى
عدد الرسائل : 42781
العمر : 23
الإقامة : ·♥ في وطني المجروح ♥·
الدولة :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 19/07/2013
السٌّمعَة : 209
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.spacepoweriq.net
مُساهمةموضوع: رد: فوائد من آية: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ... ﴾


فوائد من آية: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ... ﴾


دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ
يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم
وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ
تـقبلـوٍآ خ ـآلص احترامي
لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله






توقيع : روح الصداقة














 


  
 

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
 

  
الــرد الســـريـع
..

 



  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
 



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

  
<
 

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 Sattar2006 Solutions, Inc. All rights reserved.