منتديات سبيس باور

 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

  رسالة ... كل أم ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح الصداقة
مراقبة قسم الانمي
مراقبة قسم الانمي
روح الصداقة

الأوسمة :
 رسالة ... كل أم ..  P_59jyzp1 رسالة ... كل أم ..  P_239rakx1 رسالة ... كل أم ..  I_eb4744df221 رسالة ... كل أم ..  2ivbojr رسالة ... كل أم ..  1434607027571 رسالة ... كل أم ..  I_c3c0f377bf1

انثى عدد الرسائل : 55944
العمر : 24
الإقامة : ·♥ في وطني المجروح ♥·
الدولة :  رسالة ... كل أم ..  Iraq
الجنسية :  رسالة ... كل أم ..  Iraqy
تاريخ التسجيل : 19/07/2013
السٌّمعَة : 224

 رسالة ... كل أم ..  Empty
مُساهمةموضوع: رسالة ... كل أم ..     رسالة ... كل أم ..  Icon_minitimeالجمعة مايو 17, 2019 12:31 pm

[color=#ff00ff

السلام عليكم

أعذروني إن كان بالحرف ارتباك في ثنايا هذه الرسالة . فأنا حين أكتب عن الأم أو لها .
يصيبني ارتباك أمام هذا اللقب العظيم ( الأم ) وتذهب وتهرب المفردات لأنها تشعر أنها
ضعيفة لا تستطيع أن تصف مدى ما تستحقه من إكبار وتقدير وتفي هذه الأم (الإنسانة )
ولو جزء بسيط من حقها علي كــ إبن وكـ رجل .

وأيضاً هو رحيل والدتي من سنين رحيل ذلك القلب الذي كان بحرا من عطاء ونهرا دفّقاً
من ماء زلال يجري بعروقي ولم ينضب إلا عندما رحلت رحمها الله أسأل الله أن يقدرني
على برّها وبرّ كل قريبة لها بالدم أو كانت يوماً صديقة لها وتحبها .



إلى أخت الرجال

بلهجة الحرف العربي ومن قلب الرجل العربي الذي ينبض بالحب نحو كل أم على وجه الأرض
ربما مررت بظرف ما أو حالة ما بحياتك الأسرية كــ زوجك عن بيته . وبالتالي كتب عليك
أن تأخذي دور الأم والأم معاً . وهي والله مهمة لا يقدر عليها إلا أخت الرجال التي يظهر معدنها
الصلب والقوي وأصلها الطيب عند مثل هذه المواقف .

أو تلك التي كتب الله لها الفراق أو التفريق بينها وبين شربك حياتها بسبب ما وبعد أن أخذت
تحت جناحها وتحت مسئوليتها عبء تربية اطفالها فاراد الله لها أن تنعم بنعمة الأبناء وهم
تحت نظرها وبين يديها . فهذه بحد ذاتها طمئنينة لها على الأبناء وراحة قلب وفكر لها
عندما تنام وهم بجوارها تتحسس أنفاسهم ونبضت قلوبهم وتتمقل طهر وجوههم وهم نائمون
بأمان الله تحت رعايتها .

إلى تلك التي فقدت شريك حياتها وأيضاً فقدت فلذات كبدها مع فقد أبيهم بحكم محكمة .
أو بجور ظالم ليقهرها بأبنائها . أقول أصبري فالصبر من أعظم ما يقوم به الإنسان عند المصائب
وهي مصيبة أن تفقد الأم وليدها ولكن شاء الله أن يحصل هذا . ولكن يوما ما سوف يعودون لك ِ
وإن طال الزمن فهم لن يبقون أطفال مدى الحياة وحينها سوف يفرح قلبك ويسعد بهم .


يا أخت الرجال

يا من يعيش الأبناء تحت كنفها وكتب عليها أن تتحمل المسئولية والأمانة العظيمة لوحدها .
فأهمس في إذنها . وأقول ...
مهما كان مصابك وجرحك من زوجك ومهما كان الخلاف معه . أو مع أقاربه وأهله فلا تدخلي
طفلك في معمعة هذا الخلاف وأبعديه قدر أستطاعتك عن هذا الجو المشحون بالغصة والألم .
ولا تشعريه للحظة أن السبب بما أنتم به من حال هو بسبب والدة أو أهلة . فقلب الطفل
الرقيق لا يحتمل صدمة مثل هذه وقلبه الأبيض لا يحتمل أن يحمل الحقد على أحد دعيه يبقى
أبيضاً نظيفاً طاهرا لا تشعريه أنه يعيش مختلف عن الأطفال الآخرين وأن هناك نقص بحياته
فأنت قادرة بعون الله أن تمنحيه ما يحتاج من حنان وحب يفوق ما سوف يأخذه من أبيه .
لا تشعريه أن من يعيش بغير أب أنه شخص مكسور وأمديه بالقوة من قوتك . حاوريه في وقت
تجدينه ولو للحظه يشرد بخياله يبحث عن شيء بحياته لا يراه أمامه .
إزرعي بقلبه حب الناس جميعاً حتى من أساء لكم ولا تخبريه عن والدة وأهله إلا كل شيء
جميل حتى لا يحمل قلبه عليهم وهذا يدمره من الداخل وأنتِ لا تشعرين ويشتت فكره
عن دراسته وربما عنك أنتِ أيضاً وهنا يكمن الخطر في تربية الطفل أن يحمّل الطفل ما يستطيع
استيعابه وهو بعمر الزهور .
شجعيه أن يشارك الأطفال في مرحهم بالمدرسة ولا يجلس وحيدا منعزلا عنهم . شجعيه
أن يشارك بالفصل مع زملائه ولا يخجل من السؤال عن الشيء الذي لا يعرفه .

أزرعي فيه حب العطاء وحب البذل . فعندما تجهزين له وجبته التي يأخذها معه للمدرسة
ضعي معها واحدة أخرها وأخبريه أن يعطيها لحارس مدرسته أو لعامل النظافة في طريقة
أو لزميلة الذي ربما لم تجد أمه أن تجهز له وجبته أو ليس لديه أم . أخبريه أ مثل هذا العمل
البسيط له مردود كبير بحب الله ثم بحب الناس له . وأن هذا العمل من صفة الناس الطيبة .

يا أخت الرجال

كم من رجال وصلوا لأعلى المراتب بالحياة ونجحوا في أعمالهم ووظائفهم ةتجارتهم بفضل
من الله ثم بفضل مدرسة الأم العظيمة التي زرعت فيهم حب الحياة وحب التحدي وحب العمل
وعدم الخوف من التجربة والإصرار على النجاح . ورعت الثقة بالنفس من خلال ثقتها هي
بنفسها وقوتها لذلك انعكس هذا عليهم وعلى شخصيتهم بالحياة .

وأما تلك الأم المنكسرة والمهزومة لن تستطيع أن تربي الجيل . لأنها وضعت أمام الأختبار
وفشلت وهذا الفشل نتيجة ليس عليها وحدها بل ينساق على من هم تحت رعايتها
فينشأ الطفل على صورة أم مهزوزة ومكسورة متحسرة . فيكون هذا سبب في غرس الضعف
في نفسه وذهنه فيصد عن الحياة لأنه شعر بعدم قيمتها .

يا أخت الرجال

قدرك أن وضعتي في هذا الموقف من تلك المواقف التي ذكرتها سابقاً .
فإما أن تقبلي التحدي من الطرف الآخر وتثبتي للجميع أنك قادرة على تحمل المسئولية كأم
ومربية وصاحبة شخصية لا تهتز وصلبه لا تنكسر . وبذلك تعبرين بأبنائك لبر الأمان .

وإما أن ترفعي راية الاستسلام وبذلك تخسري الرهان أمام نفسك وأمام أطفالك وأمام من
تحداك من المحيطين بك وما أصعب على الانسان أن يخسر أمام نفسه وأمام من وضعوا
الثقة فيه . فالخيار الآن بين يديك أنتِ وحدك لا بيد أحد غيرك فإما النجاة أو الغرق ...


وفقكم الله جميعاً وكتب الصالح لكم في كل مناحي حياتكم .

[/color]








 رسالة ... كل أم ..  1564599216352
 رسالة ... كل أم ..  1557228125161
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.spacepoweriq.net
 
رسالة ... كل أم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سبيس باور :: المنتديات العامة :: المنتدى العام :: مواضيع التحدي-
انتقل الى: